امتحان البسيخومتري كمان شوي، معلومات مهمة قبل الدخول

البسيخومتري يقترب، ويبدأ الشعور بالضغط قبل أن يحين أوان هذا الامتحان الذي سيساعدك في الحصول على اللقب الذي طالما حلمت به، قمنا بجمع 5 نصائح مفيدة لك لعبور هذه التجربة بنجاح.

 


البسيخومتري على الابواب، وآلاف الشبان في البلاد يقضمون أظافرهم، ويجمعون أقلام الرصاص، وينتظرون اليوم الحاسم. نحن على يقين من أنك تعرف كل المواد في الرياضيات واللغة الإنجليزية، وأنك تعلمت كل الحيل - لكن النجاح في الامتحان لا يعتمد فقط على تعلم المادة نفسها. هذا اختبار طويل ومرهق قد يحدد مستقبلك، لذا من المهم أن تكون مستعدًا ذهنياً. هذه هي النصائح الخمس التي ستساعدك على التعامل ليلة قبل الامتحان، صباح الامتحان، ومع الامتحان نفسه.

1.كفى مذاكرة!
لا نوصي بدراسة مادة جديدة أو حتى مراجعة المادة في يوم الامتحان نفسه - والسبب هو أن هذه الإجراءات تزيد العبء على الدماغ ، يجب أن تبقي المادة طازجة خلال الامتحان نفسه. لذا، اعمل لنفسك معروفا، ولا تجلس في ليلة الامتحان مع التمارين والأسئلة، ولا في صباح الامتحان ايضًا. إذا قمت بالتحضير المناسب، فإن الدراسة في وقت قريب جدًا من الامتحان يمكن أن تدمرك فقط.

2.إحضار طعام بسيط  للامتحان
امتحان البسيخومتري  طويل ويمكن أن يكون مرهقًا. لذلك ، من المهم جدا أن تأخذ الفاكهة ، وجبة خفيفة حلوة أو أي شيء آخر تحبه. حتى وإن لم تكن شخصًا يرغب السكر ، فابحث عن شيء ما زال بإمكانك تناوله خلال الاختبار - سيساعدك السكر في الحفاظ على مستوى طاقة قصير الأجل ، كما يوفر استراحة صغيرة أثناء الكتابة والتفكير. هذا هو بالضبط ما تحتاجه. من ناحية أخرى ، لا تبالغ في ذلك - ليس هذا هو الوقت المناسب لفتح دكان بقالة صغير على الطاولة وابتلاعها.لا تحضر وجبات خفيفة من شأنها أن تزعج الصف بأكمله.

3. دقائق للتأمل
خصّص بضع دقائق في صباح الامتحان للتأمل. لكن لا تسترخي بأكملك: أغلق عينيك واستنشق وتنفّس ، ركّز فقط على تنفسك وما تراه حواسك في تلك اللحظة. تشير الدراسات التي أجراها الدكتور ريكاردو تريش، الباحث في قسم علم الأعصاب بجامعة تل أبيب، إلى أن التأمل لبضع دقائق في اليوم، لمدة شهرين على الأقل، يزيد من التركيز ويبقيك هادئًا. يوصى بممارسة التأمل ، بحيث يمكنك إجراء الامتحان في ذروة تركيزك.

4.لا تتأخر – تعال باكرًا في يوم الامتحان
إذا كنت معتادًا على التأخر في أي مكان آخر، فإن امتحان البسيخومتري ليس هو الأمر الذي يجب أن تتأخر عنه، أو أن تدخل في حالة ضغط  للوصول إليه في الوقت المناسب. آخر شيء تحتاجه في يوم الامتحان هو الضغط، والدخول في القدم اليسرى. إذا ذهبت إلى الصف في وقت مبكر، يمكنك أيضًا استكشاف بيئة الامتحان، واختيار مكان مريح، والتأكد من عدم وجود خلل غير متوقع. إذا واجهتك مشاكل، سيسمح لك الوصول المبكر بحلها بشكل مريح دون التفكير بأن العالم على وشك أن يبلعك.

5. إدارة وقتك بحكمة
من السهل أن نقول، من الصعب أن ننفّذ. إذا كان لديك خبرة في الاختبارات التي من هذا النوع ، فمن المحتمل معرفتك بأن ليس هنالك وقتا كافيا دائمًا للإجابة على جميع الأسئلة في الوقت المناسب. الآن، في الوقت الحالي، هدفك هو اطلاق اكبر طاقة ممكنة. إذا كان لديك سؤالا صعبا، أو لم تكن على ثقة - خذ لحظة للتنفس، واسمح للسؤال بالخروج منك، وقم بالعودة إليه في نهاية الفصل إذا كان هناك متسع من الوقت. لا تنس أن تضع علامة على الأسئلة التي تحتاج الرجوع إليها. غالبيتنا معتادون قياس الوقت من الهاتف الخليوي، الذي يمنع  استخدامه أثناء الامتحان، لذا يجب عليك امتلاك ساعة يدوية، حتى تتمكن من اتخاذ قرارات بشأن كيفية المضي قدمًا في الأسئلة.

بدء رحلة التميّز باكتشاف المجهول
إن البسيخومتري ليس تحديًا بسيطًا ، ولكن في بضع خطوات بسيطة يمكنك خفض مستوى الضغط النفسي، وتجهيز نفسك عقليًا، وادرك أنك ستحقق أفضل ما لديك. ربما كلامنا مبتذل لكن إذا كنت تؤمن بنفسك ومتأكد من أنك قادر على اجتياز الامتحان دون التعرض لضغوط، فمن الأرجح أن ستحقق هدفك.
تمنحك جامعة تل أبيب النجاح في الاختبار النفسي. تنتظرك مختلف الكليات الرائدة في الجامعة ، مما يدعوك لبدء رحلة التميّز باكتشاف المجهول.


 

Register here
Tel Aviv University, P.O. Box 39040, Tel Aviv 6997801, Israel
UI/UX Basch_Interactive